Previous Next
عن المدارس

إنسجاماً مع النهضة الشاملة فى كافة المجالات فى بلادنا وخاصة توجه حكومتنا الرشيدة 

نحو تطوير التعليم كان لنا إسهام وبفضل الله تم افتتاح مدارس المدينة الأكاديمية في حي الشهداء بمدينة الرياض في شهر شوال 1435ه الموافق أغسطس من عام 2014م وتخطو المدارس خطوات ثابتة ومدروسة نحو التميز ونحو ما يؤمن به مؤسسها ومالكها الأستاذ/ عبد الرحمن بن عبد الله الحبيب / رئيس مجلس إدارة شركة مدارس المدينة الأكاديميةمن أن التعليم يجب أن يتم من خلال ربط المعارف والمهارات بحياة الطالب وبكل ما يعشقه وتشجيعه على الممارسة والتطبيقوالهدف الأساسي الذي يسعى إليه رئيس مجلس الإدارة والطاقم الإداري والتعليمي الذي يعمل معه هو تغيير المفهوم التقليدي للتعليم والتحول نحو التعليم من خلال الأنشطة التي ترسخ المعلومة لدى الطالب وتنمي مهاراتهحققت المدارس منذ افتتاحها منجزات كبيرة على الصعيد التعليمي حيث تعقد المدارس شراكات مع جهات متعددة لرفع مستوى الأداء لدى المعلمين والطلاب ومنها الشراكة مع المجلس الثقافي البريطاني وجامعة كامبردج وهيئة التوفل وشارك طلاب وطالبات المدارس في مسابقات الرياضيات والعلوم والروبوت وأحرزوا نتائج مرموقة. وحصلت المدارس على الترشيح للاعتماد الأكاديمي الدولي من أكبر هيئة اعتماد دولية AdvancED. وحصلت على العديد من الجوائز للمشاركات المختلفة في الأنشطة التي تنظمها وزارة التعليم (بنين وبنات) وحازت على شهادات تقدير من مركز الروضة ومركز النهضة حتى أن من يزور المدارس يكاد لا يصدق أن هذه المدارس عمرها سنة فقط. وبدون شك فقد أخذت مدارس المدينة الأكاديمية مكانتها بين كبريات المدارس في الرياض وتشق طريقها نحو المزيد من الإنجازات وخاصة مع قرارات مجلس الإدارة التي تدعم التعليم وتعزز المدارس بالكوادر المتميزة إدارياً وتعليمياً فقد استقطبت المدارس عدداً من الكوادر الرجالية والنسائية الذين لهم سجل بارز من الإنجازات في كبريات مدارس مدينة الرياض . وتحقيقاً لسعي المدارس نحو التميز في المنشآت والتجهيزات المدرسية فقد تم تشغيل معامل الروبوت والحاسب الآلي والصالات الرياضية (الجيم) للبنين والبنات وتتميز فصول المدرسة بالمساحة الكبيرة التي تتيح فرصة رائعة للتعلم خاصة أن عدد الطلاب في كل فصل لا يتجاوز 24 طالب/ طالبة. وتتوفر في كل فصل تجهيزات الكترونية " حاسب آلي وجهاز بروجكتور وسبورة ذكية". تلتزم المدارس بخطة وزارة التعليم في جميع المواد الدراسية لجميع الصفوف في المراحل المختلفة وتنفذ سياسة الوزارة فيما يخص الاهتمام بمواد الهوية وتولي مواد التربية الإسلامية واللغة العربية الاهتمام الذي تستحقه ووفرت المدارس المشرفين والمعلمين المتخصصين وذوي الخبرة وفي نفس الوقت أولت المدارس اهتماماً كبيراً بتدريس اللغة الإنجليزية (المناهج الحكومية والمناهج الإضافية الإثرائية) فاعتمدت مناهج لغة انجليزية دولية حديثة تهيئ الطالب/ الطالبة لدخول البرامج الدولية مثل برنامج الدبلوم الأمريكي. ففي مدارسنا يحصل الطالب على ميزة تعلم وإتقان اللغة العربية واللغة الإنجليزية ويدرس أبناؤنا مواد الرياضيات والعلوم والحاسب الآلي باللغة الإنجليزية إضافة لدراستها باللغة العربية.

 


ما يميز مدرستنا 

1- مبان واسعة ومجهزة بأفضل التجهيزات الحديثة بحيث تخدم العملية التعليمية بشكل شمولي.

2- مراعاة الفروق الفردية وفق انماط تعلم أبنائنا وبناتنا وقدراتهم وذكاءاتهم.

3- مشاركة الأسرة والتواصل الدائم مع أولياء الأمور،بصفتهم شركاء فى تربية الأبناء والبنات وإشراكهم فى كافة البرامج والفعاليات.

4- المتعة فى التعلم ومنهج تربوي.

5- الأخلاق الإسلامية الحميدة. 

6- المهارات الحياتية.

7- الأنشطة الصيفية.

8- النشاط الفني والثقافي والرياضي والإجتماعي والعلمي والكشفي.

9- صالات رياضية (جيم) فى قسمي البنين والبنات.

10- معامل روبوت ومدربين ومدربات على البرامج الدولية للروبوت.

11- نشاط علمي متميز ومهرجانات للمواد العلمية ومعامل علمية ومعامل حاسب آلي مجهزة بأحدث الأجهزة والمواد.

12- رعاية صحية متكاملة بوجود طبيبة وممرض وعقد شراكة مع أحد المراكز الطبية المرموقة.

13- توعية صحية وتوجيه نحو الغذاء السليم بإشراف طاقم متخصص.

14- تعليم نوعي للمناهج الوطنية تحت إشراف وزارة التعليم ومناهج إضافية للغة الإنجليزية مع الحفاظ على مواد الهوية (التربية الإسلامية - اللغة العربية - الإجتماعيات).

15-  الدبلوما الأمريكية من التمهيدى حتى الصف الثالث الثانوي.

16_ افتتاح فسم خاص باللغة الفرنسية للعام 2018_2019 يتبع المنهج الفرنسي 

الأهداف:

* توفير بيئة تربوية آمنة ذات إمكانات عالية تحقق أهداف أبنائنا وبناتنا وتطلعاتهم المستقبلية.

* تقديم تعليم نوعي يمكن أبنائنا من إتقان المهارات الأساسية المختلفة.

* تقديم برامج عالمية إضافية حديثة تحقق النمو المعرفي والفكرى لدى أبنائنا وبناتنا.

* التحسين والتطوير المستمر بناءاً على تقارير الجودة ونتائج الدراسات التى تنفذها مدارسنا بشكل دوري وعلى أيدى متخصصين وفق استبانات تعتمد معايير محكمة.